الاهرامات .. الهرم الاكبر .. اسرار وحقائق

الاهرامات .. الهرم الاكبر .. اسرار وحقائق

 

http://api.ning.com/files/WUYAEP38427YwZXkHEj0bWTNjNJDl-VnynVztzgCRj-YIdUdSWwyTWm9gbLk9rrHU9li6*m0FovswwFLqVsWKZWqQ7LeY1mN/Screenshot20130426at3.16.12PM.png


الكثير من الناس لا يعرف عن الاهرامات المصرية إلا أنها بُنيت منذ زمن طويل جداً في مصر القديمة، وأنها عبارة عن هياكل كبيرة ومثيرة للإعجاب، بُنيت لدفن ملوك مصر الفراعنة داخلها.

وفي الواقع هناك معلومات وحقائق مثيرة للاهتمام والفضول؛ قد لا نعرفها عن هذه الهياكل الجميلة الرائعة.

لذلك نقدّم لك 10 معلومات قد لا تعلمها عن الاهرامات المصرية، حسبما ذكر موقع list25.com
1- الاهرامات الثلاثة الموجودة في الجيزة؛ هي الاهرامات الأكثر شهرة، وفي الواقع اكتُشف ما يصل إلى نحو 140 هرماً موجوداً في مصر القديمة، ويُعتقد أن أقدم هرم مصري هو هرم «زوسر» الذي بني في مقبرة «سقارة» خلال القرن 27 قبل الميلاد.


2- يبلغ الارتفاع الأصلي للهرم الأكبر «خوفو» 146.5 متر «481 قدم»، بينما ارتفاعه الحالي هو 138.8 متراً «455 قدماً»

3- يتألف الهرم الأكبر في الجيزة من 2،300،000 كتلة حجرية، ووزن الكتلة الواحدة يتراوح ما بين 2 و30 طناً، ولكن هناك بعض الكتل تزن أكثر من 50 طناً.

4- اختلف المؤرخون حول تحديد عدد العمال الذين شاركوا في بناء الاهرامات، ولكن أقل تقدير وُضع لعدد هؤلاء العمال هو 100،000 شخص.

 5- بُنيت كل الاهرامات المصرية على الضفة الغربية لنهر النيل، وارتبط ذلك بعالم الموتى في الأساطير المصرية.



6- لم تُشيّد الاهرامات الثلاثة بطريقة واحدة، فالتقنيات المستخدمة لبناء هذه الاهرامات اختلفت وتطورت خلال فترة بنائها، كما أن متوسط بناء الهرم الواحد هو 20 سنة، مع العلم أنه كان يتم بناء أكثر من هرم في آن واحد.

7- درجة الحرارة خارج الاهرامات تبقى متغيرة حسب المناخ العام، بينما درجة الحرارة داخل الاهرامات تبقى ثابتة نسبياً، في حدود 20 درجة مئوية.

8- حصل الهرم الأكبر على لقب أطول هيكل من صنع الإنسان لمدة 3871 سنة، إلى أن تم بناء كاتدرائية لينكولن في إنجلترا سنة 1311.

9- في القرن 12، اتفق العزيز الحاكم الكردي والسلطان الثاني الأيوبي لمصر على هدم الاهرامات وتدميرها بالكامل، إلا أنهما تخليا عن هذا الاتفاق لأنه اتضح لهما أن المهمة كبيرة وشاقة، ولكن آثار التخريب بدت واضحة على هرم «منقرع» حيث يلاحظ وجود شرخ رأسي كبير في الجهة الشمالية.

10- كانت حجارة الاهرامات في الأصل مغطاة بغلاف مصنوع من الحجر الجيري الأبيض المصقول، حيث كانت هذه الحجارة تعكس ضوء الشمس، مما جعل الاهرامات تلمع مثل الجوهرة.


تسميه الهرم الاكبر :


كان الامير ( حم ايونو ) هو مهندس الملك خوفو وقد ارسل الطلاب والعلماء الى مدينه ( اون ) كى يختاروا اسما للهرم وكان ذلك الاسم هو آخت خوفو اى افق خوفو فهذا هو الافق الذى سيستقل منها الاله رع مراكب الشمس كى يبحر بها وتجدف له النجوم ويقتل بمجاديفها الارواح الشريره لينفى الشر فيقدسه شعبه والملك خوفو هو اول ملك يعتبر نفسه الاله رع على الارض .


.. اما عن انيه اختيار اجدادنا المصريين الى فكره الهرم كبيت لهم فى الاخره : يتضح ان الشكل الهرمى هو اكثر الاشكال الهندسيه لحفظ الاشياء الداخليه .. وذلك اذا تركنا ثمره تفاح فى شكل مربع ودائره وهرمى ونتركهم فتره .. فنجد ان التفاحه لم تفسد داخل الشكل الهرمى . كما ان هناك سبب دينى لدى المصريين القدماء .. فقد لاحظ الفراعنه ان الشمس عندما تشرق تكون فى شكل اهرامات هائله تربط بين السماء والارض لذلك يصاحب الشمس فى فترتى اليل والنهار .



هناك بعض التجارب التى يمكن اجرائها بانفسنا للتاكد من صحه علوم الشكل الهرمى :


1- اذا وضعنا مجموعه من المجوهرات او العمله وقد اصابها الصدأ فانها بمرور الوقت فى الشكل الهرمى ترجع لامعه كما كانت من قبل .


2- اذا وضعنا ماء ملوث فى الهرم فانه يقوم وعلى الفور بتنقيه المياه فترجع كما كانت وذلك بعد عده ايام فى الهرم .


3- اذا وضعنا لبنا فى الهرم فانه يبقى طازجا لفتره اطول مما اذا كان فى الخارج .


4- اذا تركنا الازهار والورود فى الهرم فانها تجف ولكن تبقى رائحتها الجميله كما هى .


5- اذا جلسنا داخل شكل هرمى فانه يعمل على راحه النفس والشعور بالسعاده .


6- اذا وضعت امواس الحلاقه وكذلك السكاكين فى الهرم فانها ترجع حاده كما كانت من قبل .


الاستنتاج العام .. الهرم هنا يؤدى دور المعالج .. يعالج كل شى لوضعه الاساسى .. لذلك وضع المصريون القدماء به جثث ملوكهم لحفظها للابد .. وذلك نظرا لما يتميز به الشكل الهرمى بهذه المميزات الكثيره .. ( اعاده اى شى الى وضعه الاصلى - ثبوت درجه الحراره والرطوبه بداخله - الاتزان الديناميكى من الزلازل - ثبوت القشره الارضيه بداخله .... الخ ) ,


نتعرف الان على بعض الابحاث والافتراضات التى اجريت على الهرم :


1- معظم الباحثين اتفقوا على ان الهرم ليس مقبره عظيمه وانما هو ايضا مرصد فلكى ومجمع علمى تقنى حديث .


2- منهم من راى ان الهرم مقبره عظيمه تليق بمهابه الملك خوفو الذى ابهر العالم القديم والحديث ببناءه .
3- منهم من اثبت ان احجار الهرم الاكبر لو اعيد تقطيعها الى مكفبات بنفس الطول والعرض والارتفاع .. وصفت هذه الاحجار الى جوار بعضا البعض فانه سوف يمتد طول هذا الصف ليحيط بثلثى محيط الكره الارضيه عند خط الاستواء . ( كتاب الاهرامات المصريه للدكتور احمد فخرى ) .


4- عندما شرع علماء الحمله الفرنسيه فى رسم خريطه القطر المصرى , اتخذوا خط طول الهرم وهو ( الخط الواصل بين منتصف الضلعبن الجنوبى والشمالى ) كخط طول اساسى بطريقه اعتباطيه .. وعندما رسموا ابعاد دلتا النيل ومناطق الوجه البحرى لاحظوا ان خط طول الهرم يقسم الدلتا مساحيا الى قسمين متساويين تماما , كما لاحظوا ايضا ان خط امتداد قطرى الهرم من الزاويتين الشماليه الشرقيه - والشماليه الغربيه .. يجعل الدلتا محصوره باكملها داخل امتداد هذين الخطين .


5- تم اثبات ان خط طول الهرم يقسم يابسه الكره الارضيه الى قسمين متساويين فى المساحه على وجه التقريب بمعنى ان مساحه مناطق اليابسه على يمينه تتقارب مع مساحه اليابسه على يساره .


نتعرف الان على معجزات الانشاء والبناء للهرم الاكبر :


عندما نشاهد هذا الهرم يجب ان نضع اما اعيننا .. الفكره الهندسيه العظيمه التى بنى على اساسها هذا الصرح العظيم .. وكم عدد العمال الذين شاركوا فى انشاءه .. وعن عدد الالات المستخدمه وماهى ؟! وعن اختيارهم للموقع والتربه ونوع الصخور ؟! وفى اى مده تم الانتهاء منه ومتى بدأوا ؟! .... الخ كل ذلك يجب الاخذ به كل هذا لا يمثل الا 10 % من ما يدور من خفايا واسرار حول هذا الصرح العظيم .


# من المعروف ان الفراعنه كانوا يعملون فى السنه ثلاث شهور فقط وهو اشهر الفيضان والتى لا يمكن الزراعه فيها وقد اخبر الكهنه المصريين هيرودت الذى زار مصر فى القرن السادس قبل الميلاد .. اى بعد بناه الهرم 2000 عام . ان بناء الهرم استغرق 20 عام .. اى ان المده الفعليه التى استغرقت لبناء الهرم هى ستون شهر .. اى خمس سنوات , وقد قدر احد علماء الرياضيات عن المده الفعليه التى يستغرقها بناء الهرم بالايدى العامله .. تصل الى 640 عام فى ذلك الوقت مع هذه الادوات البسيطه التى لديهم .


من هذه النظريات التى تعرض فكره وتصميم الهرم ..


1- هذه نظريه ما ذكره هيرودت عند روايته كيف بنى الهرم الاكبر والتى تقول .. ان الفراعنه قاموا ببناء طريق موازى للعمل من الرمال بجانب الهرم .. يزداد هذا الطريق ارتفاعا كلما اذداد ارتفاع الهرم .. وتسحب الصخور صعودا فوق هذا الطريق بواسطه الحبال باليه السحب .. وذلك فوق قطع من الاخشاب تنزلق فوقها صخور .. وتحت تلك الاخشاب يوضع الماء ليساعد فى عمليه الانزلاق .


2 - وهذه النظريه ذكرها ديودورس الصقلى والذى ايده فيها المهندس ( ر.انجلباك ) وهى طريقه الجسور او الطرق الصاعده وهذه اقرب النظريات الى العقل , ومنها يتم دحرجه الصخور على مجموعه من الزلاقات تحتها جذوع الاشجار ثم ترفع الاحجار الى اماكن وضعها باستخدام البكرات .. والتى وجد بعض منها فى حقائر الهرم وقد ثبت بالفعل فى هرم سخم- خت ان الهرم بنى على طريقه الطرق الصاعده .



3- نطريه الطائرات الورقيه . قفد لاحظت واحده من العلماء كتابات هيروغليفيه تظهر صفا من الرجال يقفون فى وضعيه غريب ويمسكون حبال تقود بواسطه نوع معين من النظام الميكانيكى الى طائر عملاق فى السماء .. واتضح انها طائره ورقيه عملاقه , تستعمل لرفع الكتل الثقيله .. وتم استثارت فضول هذه العالمه لما شاهدته على البرديات .. وقد قامت باجراء تجربه .. فقد حاولت مع بعض اصدقائها .. ان ترفع قطعه خشب طولها 25 مترا وحجر يبلغ وزنه 150 كيلو غرام وذلك بواسطه طائره ورقيه . وقد نجحت التجربه بالفعل .. وتوالت التجارب على استخدام كتل اثقل حتى الى رفع مسله تزن 35 طنا باستخام الطائره الورقيه العملاقه التى تستند فكرتها على دفع الرياح للطائره وتوجيه هذه الطائره بواسطه الحبال .. وبالفعل نجحت التجربه .


4- من المعروف ان الفراعنه كان عندهم علوم متقدمه جدا لا نعلم عنها شيئا نظرا لما يمثله الفرق الشاسع فى الحقبه الزمنيه .. ربما يكونوا قد توصلوا الى الغاء الجاذبيه الارضيه وتمكنوا ايضا من خلخله الهواء .. فبالنظر الى احدى روايات هيرودت ان الكهنه كانوا يرفعون المعادن عن الارض بمجرد الاشاره اليها .


5- ان الفراعنه ليسوا هم من بنوا الهرم وانما قام ببنائها كائنات فضائيه او ان حضاره اخرى مثل حضاره اتلانتس على سبيل المثال هو من قامت ببناء الهرم .. وهذه خرافه كبيره اثبت العلم الحديث انها كاذبه .


# الحقائق العلميه الثابته بالدليل فى بناء الهرم :


1- انه لا يجود مواد لاصقه بين مداميك الهرم لتثبيت الاحجار . ولكن تم استخدام نوع من النفط يملا به الحفر الموجوده فى الاحجار ثم يتم اشعال النار بها ثم يوضع الحجر الاخر فتحدث خلخله الهواء عن انطفاء النار .. فيثبت الحجر ( فكره كاسات الهواء ) .


2- قياسات ( ارتفاعات الهرم , محيطه - ابعاده ) تحدد المسافه بين الشمس والارض .
3- اتجاه باب الهرم فى اتجاه النجم القطبى كما تشير زوايا اضلاع الهرم الى الاتجاهات الاصليه الاربعه .
4- شمال الهرم هو الشمال المغناطيسى الذى اكتشفه العلماء .


5- تعرضت مصر والهرم لكثير من الزلازل , وكانت من نتائج تلك الزلازل هدم المبانى واثار كبيره ولكن مازال الهرم شامخا .. ويرجع السبب فى ذلك انه وجد فى بطانه الهرم رمله منقاه بطريقه معينه لامتصاص الهزات الارضيه .. وهذا ما تكلمنا عنه فى السطور السابقه عن اختيار نوع التربه ؟! .


6- قام العلماء بتحليل مساحات من احجار الهرم بالجيزه فوجدوا على الاحجار بقايا لمواد كيميائيه .. تثبت انهم قطعول هذه الاحجار من اقاصى السعيد وبالتحديد من النوبه واسوان .. وقد قطعت هذه الاحجار بمواد كيميائيه .. مما يؤكد على ان الفراعنه كانوا على درايه حديثه بعلم الكيمياء .


7- الفراعنه استخدموا الليزر فى قطع الاحجار وذلك بسبب الدقه المتناهيه فى حوافى الاحجار المقطوعه والمبنى بها الهرم . حتى يساعد فى عمليه الالتصاق الجيد .


8- يرى الدكتور مصطفى محمود ان تفسير رفع تلك الحجاره للبناء اتى عن طريق علم عند الفراعنه متقدم جدا استطاعوا من خلاله الغاء الجاذبيه الارضيه .


# بعض الاثباتات المبهره


# اثبت العالم البلجيكى وهو من مواليد الاسكندريه ( روبرت بوفال ) ان اهرامات الجيزه جزء من عقيده دينيه عند الفراعنه متحوره حول النجوم وليس الشمس , نظرا لما فيها من دق حسابيه ورموز , لا يمكن ان تكون مجرد مقابر , وقد اعتقد بوفال ان اهرامات الجيزه هى صوره ارضيه عملاقه لمنطقه فى السماء يقسم فيها وتحديدا فى مجموعه اوريون والتى عرفها الفراعنه باسم ساحو .


# التلخيص والتحليل  خاص Our World
بعدما تم عرض النظريات والدراسات العلميه والتاريخيه .. تم استنتاج الاتى ..
# بناء الاهرامات .. فكره عقائديه فى المقام الاول وعلميه من حيث الرتبه .. فتصنف الرتبه العلوميه لعلوم الفراعنه من الدرجه الاولى التى لم نصل اليها الا الان بالرغم الى ما وصله العلم الحديث الان من التقدم التقنى .


# فى مصر القديمه كانت لاتدرس هذه العلوم بشقاقيه وانما كانت مقتصره على طبقه معينه مثل ( الملوك - الكهنه - الاطباء - المهندسين ) وليس لعامه الناس .. وهذا ما ادى الى اختفاء وانقراض هذه العلوم بموت اصحابها .


# اذا حدث بالفعل ان الفراعنه قد تمكنوا من الغاء الجاذبيه وخلخله الهواء .. فهذا يضعهم فى المرتبه الراقيه لتطور العقل البشرى . ولكن اذا حدث ذلك .. فلما تمكنوا من انشاء سد لمنع الفيضان .. باستخدام الغاء الجاذبيه .. فسوف كان يتم بناء السد بسهوله .. ايضا عندما يتم بناء السد فانهم سوف يعملون على مد فتره الزراعه التى يريدونها .. وحمايتهم من خطر الفيضان . ففى تصنيفنا .. انهم لم يتوصلوا الى هذه الفكره بعد . وانما يتم التحدث عنها لما نراه من عبقريه فى التصميم والتشييد .


# الفراعنه كانوا على درايه كامله وعلم ثابت بالعلوم الكونيه الذاتيه بمعنى العلوم الغيبيه .. فكان يوجد فى مصر امهر السحره , مثلما ذكر فى القرأن الكريم . ونستدل على ذلك ايضا بوجود نوع من الجن على ابواب مقابرهم يطلق عليه ( رصد ) لحراسه مقابرهم من اللصوص . ليس ببعيد من استخدام الفراعنه للجن فى بناء الاهرامات نظرا عن القوه التى يتمتع بها الجن فى نحت الصخور وتشكيل المحاريب والاضرحه ,, والتى نستدل بها من خلال القرأن الكريم فى سوره سليمان .. ومن خلال ايضا روايات هيرودت عن اشاره الكهنه للاحجار فترفع على الفور فى الهواء .. من المعروف عن الجن انه لا يرى .


# ختاما الفراعنه كانوا على درجه عاليه جدا من التطور العقلى والغيبى فى شتى العلوم الكونيه والبحتيه .. ويظهر ذلك من خلال ابداعاتهم فى حياتهم وبعد موتهم . 

المصادر : ويكيبيديا - سقاره بلوج سبوت - اور ورلد هيا بلوج




التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل