هل تريد ان تتــــــوب الى الله عزوجل ! اقرأ معنا هذا الموضوع البسيط

 

alt

 قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ


أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ) وقال


رسول الله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يا أَيُّها النَّاس تُوبُوا إِلى اللَّهِ واسْتغْفرُوهُ


فإِني أَتوبُ في اليَوْمِ مائة مَرَّة » وقال رسول الله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم


إِن الله تعالى يبْسُطُ يدهُ بِاللَّيْلِ ليتُوب مُسيءُ النَّهَارِ وَيبْسُطُ يَدهُ بالنَّهَارِ


ليَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ حتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِن مغْرِبِها » امر من الله


ومن رسوله صلى الله عليه وسلم والله سبحانه اعلم اين طريق صلاحنا


من انفسنا والحبيب صلى الله عليه وسلم رسول الهدى والرحمه يأمرنا


بالتوبة والاستغفار وباب التوبة مفتوح فهل دخلناه قبل فوات الاوان؟


هيا بنا نعزم ومن الان على المسير الى الله تعالى لنسعد ونفلح


في الدنيا والاخرة بعد توفيق الله تعالى فماهي التوبة وماشروطها ؟


شروط التوبة :

 

الأول : الإقلاع عن الذنب فوراً .

 

الثاني : الندم على ما فات .


 الثالث : العزم على عدم العودة .


 الرابع : إرجاع حقوق لاهلها ومن ظلمهم أو طلب البراءة منهم .


وساق ابن القيم رحمه الله في كتابه الداء والدواء والفوائد أضراراً


كثيرة للذنوب منها : حرمان العلم - والوحشة في القلب -


وتعسير الأمور - ووهن البدن - وحرمان الطاعة - ومحق البركة -


وقلة التوفيق -وضيق الصدر - وتولد السيئات - واعتياد الذنوب -


وهوان المذنب على الله - وهوانه على الناس - ولعنة البهائم له


-ولباس الذل - والطبع على القلب والدخول تحت اللعنة - ومنع


إجابة الدعاء - والفساد في البر والبحر- وانعدام الغيرة -وذهاب الحياء


- وزوال النعم - ونزول النقم - والرعب في قلب العاصي - والوقوع


في أسر الشيطان - وسوء الخاتمة -وعذاب الآخرة .


 وهذه المعرفة لأضرار الذنوب تجعلك تبتعد عنها بالكلية . الله غفرو


رحيم قال تعالى : ( والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر ولايقتلون النفس


التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاماً ، يضاعف


له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهاناً ، إلا من تاب وآمن وعمل عملاً


صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً )


فما اجمل التوبة والعودة الى الله تعالى فهي الحياة الطيبه والسعادة


الحقيقة فلنسارع ومن الان للعمل فيما قراناه بلا تسويف ولاتردد


فلا نعلم متى نودع ونترك هذه الدنيا .

 نسال الله العظيم ان ينفعنا واياكم بهذه الكلمات وان لايحرمنا واياكم الاجر والثواب والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجميعن



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل